منتديات الحاكمة

منتدى خاص
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الدرس (١٤): ولادتها وطفولتها عليها السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاكمة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 14/10/2012
الموقع : منتديات الحاكمة

مُساهمةموضوع: الدرس (١٤): ولادتها وطفولتها عليها السلام   الأربعاء أكتوبر 24, 2012 11:09 pm

الدرس (١٤):
ولادتها وطفولتها عليها السلام

بسم الله والصلاة والسلام ع سيدنا رسول الله
وآله وصحبه ومن والاه واتبع هداه إلى يوم نلقاه
بعون الله وتوفيقه بنذكر ولادة السيده الزهراء عليها السلام
ولدت عليها سلام الله ف ليلة الجمعه وهذا من أجل الأيام وأعظمها
ف20من جمادي الآخره
في اليوم الذي تم فيه حقن دماء قريش وفي اليوم الذي تم فيه بناء الكعبه
وفي اليوم الذي تم فيه وضع الحجر الأسود
وإنه يوم عظيم لو تأملنا



كانت طفولتها عليها السلام
على عكس طفولة غيرها فقد كانت طفولة معاناه وآلام
حين بلغت 5سنوات كان أبوها يأتي كل يوم حزينا لما يلقاه من استهزاء وسخريه وكان ذلك يؤلمها وقد كان ذلك تهيئه من الله لجعلها من الكمل
حين صار عمرها 13أو قريب من ذلك ماتت أمها وعم أبوها اللذان كانا عونا لأبيها خارج وداخل البيت فبدأت نصرتها لأبيها وبدأ تحققها بحديث (أم أبيها)فقد كانت صابره على الرغم من صغر سنها فكانت مثالا للصبر لم ولن يوجد ف نساء عصرها إلى يوم القيامه كانت تتبع سيدنا محمد عند الكعبه فترى عقبه بن أبي معيط يرمه بقايا جلد الإبل فوق ظهر أبيها وهو ساجد فتأتي إليه باكيه وتنظف ظهره الشريف



كانت تمر فترى أبوها ساجد وأبوجهل وكفار قريش يطئون بأقدامهم خير ظهر ع وجه الأرض فتأتي إليهم وتصرخ فيهم وعمرها لم يزد عن ال10سنوات فيخافون منها لأن صرختها نابعه من إيمان ثابت لايتزعزع (وقد قال العلماء ف هذه الحادثه أقوالا منهم من يستدل ع أن إيمانها قوي لاتقدر الجبال حمله وهي طفله لأنها بمجرد أن صرخت فيهم خافو ورجعو إلى الوراء وقلوبهم تمتلأ رعبا مع أنهم أصحاب قلوب قاسيه لاتعرف الرحمه)
وبعد وفاة أمها عليهن السلام
كان إذا أتى أبوها حزينا تتلقاه بالحضن وتثبته وترعاه وتهتم به ولذلك قال عنها صلى الله عليه وآله وسلم أنها(أم أبيها)
وقد قال عنها فاطمه بضعة مني يريبني مايريبها ويغضبني مايغضبها ) فقد كان يجد منها حنانة الأم وعطفها ورحمتها
عليها سلام الله
ما اعظم شأنها
وما أعظم من رباها
إنه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم



كانت عليها السلام على غير حال نساء عصرها لاتلتفت إلى الدنيا وزهرتها وزينتها
كانت تعيش حياة تقشف وفقر وهي بذلك صابره وقانعه بقسمة ربها
ما أعظمها إنها فاطمة الزهراء
وكانت منذ نعومة أظفارها بتول إلى ربها ليلا نهارا
إنها صائمة النهار
إنها قائمة الليل
إنها بنت محمد
إنها بنت خديجه
إنها زوجة علي
إنها أخت زينب ورقيه وأم كلثوم
إنها أم الحسن والحسين
إنها أم زينب وأم كلثوم
عليها سلام الله



إن ذكرها يعجز الأقلام والأوراق وعلينا أن نتأمل أكثر ف حياتها لنرشف تلك المعاني
ولن أطيل أكثر على أمل نكثر من التأمل ف طفولتها الحزينه التي صنعت منها إمرأة كامله
سيدة نساء المسلمين



اللهم جملنا بالعافيه والسلامه
وحققنا بالتقوى والإستقامه
وإعذنا من موجبات الندامه
اللهم اجعل قدوتنا فاطمه وأمها وأبيها وزوجها وابنتيها وابنيها
اللهم إنه حجبنا عن معرفة أهل القدر عندك نفوسنا التي بين جنبينا التي زاد شرها وضررها وصرنا لها عبيدا
اللهم فانصرنا ع نفوسنا نصرا مؤزرا كما نصرت به أهل حقيقة(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)
إنك ولي ذلك والقادر عليه
وصلى الله وسلم ع سيدنا محمد وآله وصحبه بقدر لا إله إلا الله محمد رسول الله
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين
دعواتكن

_________________
أم هشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al7akimah.forumarabia.com
 
الدرس (١٤): ولادتها وطفولتها عليها السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحاكمة :: منتدى الدروس :: دروس من سيرة الزهراء-
انتقل الى: