منتديات الحاكمة

منتدى خاص
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الدرس (١٥): حياة الزهراء الزوجيه عليها سلام الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاكمة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 14/10/2012
الموقع : منتديات الحاكمة

مُساهمةموضوع: الدرس (١٥): حياة الزهراء الزوجيه عليها سلام الله   الخميس أكتوبر 25, 2012 1:30 pm

الدرس (١٥): حياة الزهراء الزوجيه عليها سلام الله

الحمد لله رب العالمين
حمدا يوافي نعمه ويكافئ مزيده
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله القائل(فاطمة بضعة مني يريبني مايريبها ويغضبني مايغضبها)

سنتحدث اليوم عن شباب السيده الطاهره وحياتها في المدينه
اسأل الله التوفيق وأن تحصل لنا وللجميع الفائده

انتقلت الى مدينة النبي مهاجره مع أخواتها وآل ابي بكر
أخذهن سيدنا زيد ابن حارثه وأحد ابناء ابي بكر
ولما وصلت فرح النبي صلى الله عليه وآله وسلم بوصول البضعه المحمديه وأم ابيها

ودارت رحى الايام وفاطمه تشد من أزر ابيها وتعينه على خدمة هذا الدين العظيم الى أن تزوجها سيدنا علي عليه السلام
حياة الزهراء الزوجيه"

لما نزلت الآية (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها أسمه يسبح فيها بالغدو والآصال)

قام إليه رجل وقال أي بيوت هذه؟ فقال النبي: بيوت الأنبياء فقام سيدنا ابي بكر وقال يارسول الله هذا البيت منها وأشار الى بيت علي وفاطمه فقال الرسول :نعم من أفضلها

عاشت الزهراء عليها السلام في كنف أبيها صلى الله عليه وآله وسلم وتحت رعايته يختصها وزوجها وأبنائها بالمحبه

وقد روى الحاكم في المستدرك بسنده عن أبي ثعلبه الخشبي قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا رجع من سفر أو غزاة(غزوه) أتى المسجد فصلى فيه ركعتين ثم ثنى (أتى أو مر)
بفاطمه ثم يأتي بأزواجه

كانت حياة فاطمه وعلي عليهما السلام
كانا يعيشان حياة كفاف وكم ليله أتت عليهما وهم مغطيان على نفسيهما من شدة البرد بلحاف إذا غطيا رأسيهما بانت الاقدام وأن غطيا أقدامهما ظهرت بانت رأسيهما

روى المتقي الهندي في كنز العمال عن جابر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم رأى على فاطمه سلام الله عليها كساء من أوبار الإبل وهي تطحن فبكى وقال :يافاطمه أصبري على مرارة الدنيا لنعيم الآخرة غداً ونزلت (ولسوف يعطيك ربك فترضى)

هذا نداء من النبي صلى الله عليه وآله وسلم الى كل إمرأه تعبت في البيت او ف تربية الأبناء صبرن على مرارة الدنيا لنعيم الآخره غدا
وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم

روى البخاري من طريق السيده عائشه انها قالت دعا النبي فاطمه في شكواه الذي قبض فيها(في مرضه الاخير) فسارها بشئ فبكت ثم دعاها فسارها فضحكت فسألتها عن ذلك فقالت سارني النبي فأخبرني أنه يقبض في وجعه(يموت)فبكيت
فأخبرني أني أول أهل بيته أتبعه فضحكت)

هنا لازم نتأمل

ضحكت لما قال النبي انها أول الناس لحاقا بها

نقدر نخرج منهج حياه من(فقال لي اني اول اهل بيتي لحوقا بي)

1" لازم نستعد للموت لأن مافي أحد يعرف متى بيموت وسبب أننا نخاف الموت هو أننا ماعملنا للآخره او في نقص فالعمل ولأننا نحب الدنيا

2" السبب في تخلف أمتنا وضعفها تغير المبادئ هم كانوا دائما في عمل للآخره وعنوانهم"مرحباً بالموت" ونحن نعمل فالدنيا لخدمة مصالحنا وكأننا بنعيش للأبد وشعارنا "يارب اخرني"

هذه مشكله وتستحق منا وقفه صادقه

وانا لما تأملت في حديث أمنا عائشه رضي الله عنها أستفدت كثير أرجو منكم التأمل (أقصد التأمل بصدق)

لما مات النبي لم تبتسم سيدتنا الزهراء عليها السلام
إلى أن ماتت

وفي الدرس القادم بإذن الله بنذكر فترة مابعد النبي

اللهم جملنا بالعافيه والسلامه
وحققنا بالتقوى والإستقامه
وإعذنا من موجبات الندامه
اللهم اجعل قدوتنا فاطمة الراضيه المرضيه وأمها وأبيها
وزوجها وابنتيها وابنيها
إنك ولي ذلك والقادر عليه
وصلى الله ع سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم بقدر لا إله إلا الله محمد رسول الله
دعواتكن

_________________
أم هشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al7akimah.forumarabia.com
 
الدرس (١٥): حياة الزهراء الزوجيه عليها سلام الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحاكمة :: منتدى الدروس :: دروس من سيرة الزهراء-
انتقل الى: