منتديات الحاكمة

منتدى خاص
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الدرس السادس: المطلوب من المرأه في هذا الزمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاكمة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 14/10/2012
الموقع : منتديات الحاكمة

مُساهمةموضوع: الدرس السادس: المطلوب من المرأه في هذا الزمان   الأحد أكتوبر 14, 2012 2:02 pm


الدرس السادس

(المطلوب من المرأه في هذا الزمان)

بسم الله الحق المبين
والصلاة والسلام على سيد المرسلين
وآله وصحبه والتابعين
ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
بعون الله وتوفيقه بنفتح موضوع واجبات المرأه ف هذا الزمان و إن شاء الله باتتحسن الكثير من الأوضاع لو تم تنفيذها

1_توحيد الأهداف: الهدف هو صناعة جيل شعاره طاعة الله ورسوله وحبهما وإيثارهما على أي شئ آخر وفي هذا المجال كل وحده تبدع في زرع هذه الفكره في قلوب وعقول ألأبناء وأنا واثق انكن كلكن بتبدعن في التخطيط لهذا الهدف اللي كان هدف سيداتنا الصحابه رضي الله عنهن(وفي ذلك فليتنافس المتنافسون)...

2_على كل أم أنها تسأل نفسها (إبني متميز ف إيش) لازم على كل أم أنها تعرف نقاط قوة ابنها
بعض الأبناء يظهر فيهم من الصغر هذا الشي وفي منهم يظهر بعد سن بداية الشباب ونكرر الكلام الي قلناه ف درس(إفهمي إبنك) المراقبه هي الطريقه لمعرفة نقاط القوه والضعف في الأبناء لكن لا تفرضن على الأبناء يسوون شي معين

لمحن لهم وبس وتساعدن مع بعض إذا وحده منكن عندها مشكله في طريقة التلميح سألن أماتكن وحبوباتكن ولاتعتمدن ع نفوسكن ف كل شي لأن من سألهن مابيخيب حتى لو مالقيتن حلهن مناسب اكيد باتستفيدن إن شاء الله...

ملاحظه: مش لازم أن الإبن يكون منصبه عالي فالعمل عشان يكون مميز يمكن يكون حتى حارس ويهدي الناس للخير لأن هدفنا الحقيقي هي الآخره(وللآخرة خير لك من الأولى)...

3_الأهتمام بذكر الله والصلاة على نبيه لأنه أعظم نعمه إن وفقنا الله لها (ولذكر الله أكبر)وبإذن الله بنذكر الموضوع بالتفصيل في الدرس القادم إذا شاء الله....

4_طاعة الزوج والأب لأنه فرض والتعامل بإحترام مع أخواننا وأخواتنا اللي أكبر مننا ونرحم الأصغر مننا بأن نسمع لهم ونحترم آرائهم وأفكارهم ونكون قدوه للجميع بالتعامل بالأخلاق لأن هدف الإسلام الحقيقي هو تتميم مكارم الأخلاق وصدق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)

وكان الصالحين يقولون إن العباده وعمل الخير إذا ماحسنت أخلاقك فإنها تكون بلاء لأنها تزرع فينا الكبر والرياء (الرياء هو اننا نسوي خير عشان الناس يشوفونا ويمدحونا أو عشان مصلحه غير رضا الله)و العجب بضم العين وسكون الجيم والباء(العجب هو أن نرى أنفسنا أفضل من غيرنا بالعباده وهذا من أخطر الأمراض القلبيه)...

5_ هذا أهم شي لأن بدون تنفيذه بايضيع كل الي ذكرناه وذكرته آخر شي عشان تتأملن فيه زين وهو (الأهتمام بالأشياء التافهه وتضييع أوقاتنا فيها) وتتفرع عنه فروع كثيره وبنذكر بعضها فالدروس القادمه بعون الله...

6_مركزية حياتنا :كل وحده منكن تفكر ف هذا الشي انا ايش هدفي الأول فالحياه إن قلنا إن رضا الله نكون مخطئين لأن أفعالنا أكبر دليل على هذا

تقصيرنا عظيم ونضيع أوقاتنا في أشياء ماتستحق

سيداتنا الزهراء ومريم وخديجه وآسيه وعائشه والماشطه و زليخا وكل زوجات النبي وسيداتنا الصحابيات وأم الجيلاني رضي الله عنهن جميعهن كانن مركزية حياتهن رضا الله
لازم نتأمل ف هذا

وين قدوتنا؟ هنا فالأسماء الي ذكرتهن
أو في أقوام سيطر حب الدنيا على سويداء قلوبهم؟

(سويداء القلب هي مركز القلب وأساسها نفس مايقولون أنت ساكن ف وسط قلبي يقصدون السويداء)

_أهتمامنا بنعيم الدنيا الزائل
اكيد ان مافي إشكال انا نهتم بهذه الأشياء بس نعالج شئ مهم وهو ان هذه الأشياء ماتكون ف قلوبنا وكان الصالحين يقولون (اللهم اجعل الدنيا ف أيدينا ولا تجعلها ف قلوبنا) وباذكر قصه عن هذا

كان فيه شيخ فقير عايش على الصيد في البحر وصى تلميذه أنه يروح عند واحد من الشيوخ ويسلم عليه راح التلميذ بعد ماقال له شيخه أنه يحترمه ويعظمه لأنه من كبار الصالحين ولما وصل التلميذ تفاجأ لأنه شاف معه قصر وحرس و و... المهم سلم عليه و وصل رسالة شيخه ورد الشيخ بجملتين

قال : سلم على شيخك وقله إلى متى بايكون الدنيا ف قلبك تفاجأ التلميذ وقال ف نفسه هذا معه قصر وخدم وبيتكلم عن شيخي الي عايش على صنارة صيد؟ رجع وخبر شيخه بكى الشيخ وقال صح كلامه انا كل يوم اكون مهموم باطلع سمك ولا لا وخايف أني اطلع سمكه صغيره وماتكفيني أما هو أذا زال قصره وخدمه وكل الي معه مابيتأثر لأن قلبه مع الله وانا اهتمامي بالسمك فسبحان الله

الفائده من القصه أن مش الفقر والغنى المقياس ؛المقياس هو القلب متعلق بالدنيا ولا رب الدنيا والآخره

وفيه شئ مهم أننا نحسن الظن فالناس

وكان أحد الصالحين يقول: لو شفت واحد بيعمل معصيه وفي أحد مر بيننا ف لحظه لتوقعت أنه يكون قد تاب وصار من الصالحين لأن الله سبحانه مغير الأحوال ولازم ننتبه من تقليب القلوب يمكن يكون أحد مطمئن بذكر الله لمجرد أنه يشغل نفسه بحسد او حقد يمكن يتغير الحال

وكان سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا اجتهد في القسم يقول لا ومقلب القلوب لأن تقليب القلوب خطير ولازم نسد عن قلوبنا الثغرات اللي يدخل من خلالها الحسد والحقد والكبر عشان ماتتقلب قلوبنا نسأل الله السلامه وعلاجها حسن الظن والتواضع وتجاهل معاصي الناس والأشتغال بإصلاح نفوسنا وأهالينا...

_ومن أخطر الأزمات الي نعاني منها الأهتمام بمتابعة اخبار الممثلين والممثلات والمغنيين والمغنيات

لأن المتابعه تؤدي إلى الحب ومايجتمع في القلب محبة الصالحين وناس اهتمامهم الأكبر بالدنيا مثل ما أن النار والماء مايجتمعن ف مكان واكيد اننا بنلاقي صعوبه ف هذا لكن نحاول نقلل شويه شويه حتى تنزع من قلوبنا المتابعه؛إنتهى

الموضوع القادم بعون الله عن(ذكر الله)

اللهم جملنا بالعافيه والسلامه وحققنا بالتقوى والإستقامه وأعذنا من موجبات الندامه
اللهم اجعل قدوتنا الزهراء وأمها وأبيها وزوجها وابنتها وابنيها
اللهم زكي نفوسنا أنت خير من زكاها انت وليها ومولاها
اللهم اجعلنا من الذين يحيون السنه عند فساد الأمه
وصلى الله ع سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم بقدر لا إله إلا الله محمد رسول الله
دعواتكن

_________________
أم هشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al7akimah.forumarabia.com
 
الدرس السادس: المطلوب من المرأه في هذا الزمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحاكمة :: منتدى الدروس :: دروس من سيرة الزهراء-
انتقل الى: